بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عراقي شبيك ليش الدول رفضوكّ
الأحد مايو 18, 2014 9:10 pm من طرف ريحانه العراق محبه الحكيم

» ياطيور الطايرة لرض الطفوف
الأحد مايو 18, 2014 9:07 pm من طرف ريحانه العراق محبه الحكيم

» الشهيد أبو علاء الشبري
الجمعة أكتوبر 14, 2011 6:22 am من طرف جاسم الدجيلي

» منظمة بدر مكتب الدجيل تقيم مادبة افطار في مكتبها في الدجيل بمناسبة حلول الشهر الفضيل
الجمعة أغسطس 12, 2011 9:36 pm من طرف جاسم الدجيلي

» When the first Whirlpool Duet album was released in December 2001 came as a surprise to the public
السبت يوليو 30, 2011 1:25 pm من طرف زائر

» عبد المهدي يبحث مع اللجنة المشرفة على اعمار الروضة العسكرية المطهرة سير العمل في الروضة
الأحد أبريل 10, 2011 7:53 pm من طرف جاسم الدجيلي

» سماحة السيد عمار الحكيم يلتقي نخب وكفاءات الناصرية
الأحد أبريل 10, 2011 7:48 pm من طرف جاسم الدجيلي

» خلال زيارة سماحته عشيرة الجوراني : السيد عمار الحكيم يوجه بحل مشاكل الاهالي وتوفير مستلزمات الحياة الكريمة
الأحد أبريل 10, 2011 7:46 pm من طرف جاسم الدجيلي

» السيد عمار الحكيم : سقوط النظام الصدامي في ذكرى استشهاد السيد الصدر يمثل انتصارا للحق والفضيلة
الأحد أبريل 10, 2011 7:44 pm من طرف جاسم الدجيلي

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 28 بتاريخ الإثنين نوفمبر 04, 2013 8:57 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 56 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابو مشكات فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 932 مساهمة في هذا المنتدى في 540 موضوع
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية


مائدتنا المستديرة تعالج الخلل في الدستور العراقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مائدتنا المستديرة تعالج الخلل في الدستور العراقي

مُساهمة  جاسم الدجيلي في الإثنين أبريل 05, 2010 6:33 am

مائدتنا المستديرة تعالج الخلل في الدستور العراقي!.بقلم ا.د. عادل زاير الكعبي



إنّ المجلس الأعلى الإسلامي قدّم للكتل السياسية برنامجاً وطنياً وحلّاً قانونياً لإدارة البلاد على أساس مبدأ الشراكة الوطنية والنظرة الواقعية لنتائج الانتخابات التي أظهرت صحة توقعاتنا لنتائجها التي هي انعكاس لدعوات الجماهير المطالبة بالتغيير طلباً لعراق آمن وحكومة تلبّي الخدمات وتبني مؤسسات الدولة الحديثة؛بعيداً عن التدخلات الإقليمية والدولية.

إنّ مائدتنا المستديرة هي تأكيد الالتزام بالدستور الذي تمّت قراءته على وفق مصالح ضيقة ممّا أدى خلق أزمات وصراعات سياسية حول رئاسة الدولة والسلطة التنفيذية ،وهذا الأمر جعل الانتخابات العراقية تبدو للعالم أنها انتخابات رئاسية لانيابية؛مع أنّ الدستور العراقي الدائم والمعمول به قد أشار إلى أنّ نظام الحكم في العراق هو نظام برلماني؛أي أنّه يعطي السلطة التنفيذية للوزارة ورئيسها على أن يحفظ للسلطة التشريعية دورها وقرارها وفقاً لهذا النظام؛ويجعل من رئاسة الجمهورية سلطة رقابية فخرية (يولّي الحكّام ولا يحكم)،ولكنّ الواقع يقول إنّ رئيس الجمهورية العراقية هو جزء من السلطة التنفيذية؛وتدخّل في صلاحيات رئيس الوزراء؛وتدخّل هو ونوّابه في صلاحيات مجلس الوزراء؛وعطّلوا عمل الحكومة في محاسبة الوزير المقصّر وإقالته.

وذهبت الكتل السياسية في الانتخابات السابقة إلى أبعد من ذلك بتشكيل المجلس السياسي للأمن القومي ؛وهو مجلس لايشير إليه الدستور مطلقاً؛وأراده القادة السياسيون العراقيون أن يكون تقليداً سياسياً عراقياً يسهم في إدارة شؤون البلاد وحلّ الأزمات ،ولكنه تحوّل إلى بعض الأوقات إلى عبء سياسي وخصوصاً عندما تجاوز السيد الهاشمي لصلاحيات الدستور ونقض مادة من قانون الانتخابات وخلق أزمة دستورية، على أنّ الدستور يقول بوجود نائب واحد لرئيس الجمهورية ونائبين لرئيس الوزراء.

من هنا تحوّل نظام السلطة في العراق إلى رئاسي وابتعد عن الدستور في بعض صوره،ونعتقد أنّ مائدتنا المستديرة ستعيد الأمور إلى الواقع العراقي الذي لايتحمّل الدكتاتوريات المقيتة والخروج عن مبادئ الدستور وحلّنا المقترح بضرورة العودة إلى النظام النيابي وتعزيز دور مجلس النوّاب الجديد والتعاون مع الجميع في إدارة البلاد على أساس مبدأ الشراكة الوطنية وتوقيع ميثاق الشرف الذي نادينا به قبل ظهور نتائج الانتخابات لتنفيذ البرامج الوطنية الإصلاحية وبناء الدولة العراقية الحديثة؛فإن تعذّر الاتفاق على ذلك في ضوء التنافس السياسي على السلطة نرى أنّ حسم الأمر بوضوح يتمّ دستورياً وقانونياً بتصوّر نظام رئاسي عراقي له طابعه الخاص سياسياً واجتماعياً وقانونياً،وليس مجرّد رئاسة شكلية فخرية؛وإنّما يجب أن تقوم رئاسة الدولة العراقية(رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بالمشاركة في الصلاحيات والسلطة وعلى قاعدة المشاركة والشورى والديمقراطية والبرلمان)في ضوء آليات يتفق عليها السياسيون في المائدة المستديرة نوضّحها لاحقاً.
avatar
جاسم الدجيلي
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 803
تاريخ التسجيل : 05/08/2009
العمر : 24
الموقع : jasim_albadri@YAHOO.COm

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-hakim.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى